غياب المنطقة الصناعية بجرسيف يحكم على المنطقة بالركود الإقتصادي و الإجتماعي

0 ثانية
0
0
284

تتطلع ساكنة مدينة جرسيف منذ سنين إلى إحداث المنطقة الصناعية لفتح باب الاستثمار و إنعاش الحركة الاقتصادية و الاجتماعية و امتصاص جحافل البطالة و المعطلين،إلا ان هذا المشروع أو الحلم إن صح القول لم يرى النور بعد وهو ما يؤثرا سلبا على المنطقة بأكملها.

ويبقى الهدف الأساسي من وراء إحداث هذا الورش المهم هو تشجيع الاستثمار وجلب رؤوس الأموال و ما يترتب عن ذلك من توفير فرص الشغل وتخفيض نسبة البطالة بالمدينة و الإقليم، و من أجل تحقيق ذلك أصبح لزاما تأهيل البنية التحتية من خلال تهيئة قنوات الصرف الصحي، تقوية إنارة عمومية، تعبيد الطرق وإنجاز أخرى جديدة، توفير الشروط اللازمة لمناخ أعمال سليم لتشجيع المستثمرين، تبسيط المساطر الإدارية ،خلق تواصل دائم مع أبناء المدينة بالمهجر وتشجيعهم للعودة و الاستثمار بجرسيف، وأيضا يجب تأهيل و تطوير مؤسسة التكوين المهني وإضافة تخصصات جديدة للمساهمة في تكوين وتوفير يد عاملة محلية مؤهلة .

ومما لاشك فيه أن إنجاز منطقة صناعية بجرسيف ستكون لها عدة انعكاسات إيجابية ليس فحسب على تشغيل الشباب وتحصينهم من الانحراف والضياع ، ولكن أيضا بخلق رواج اقتصادي كبير وجلب رؤوس الأموال واستقطاب مستثمرين لإنشاء مصانع ومعامل ستدفع أرباب العمل إلى تمكين العاملين من كافة حقوقهم في ظل المنافسة التي ستفرضها تواجد عدة مصانع مستقبلا و أيضا تمكين المدينة وخاصة جماعة جرسيف من مداخل مالية إضافية جديدة ستساعدها في تنزيل عدد من البرامج التنموية .

و السؤال الذي يطرحه الرأي العام المحلي و الإقليمي، ماهي الأسباب الحقيقية لتأخر خروج هذا الورش الكبير لحيز الوجود  خاصة في ظل النمو الديمغرافي و العمراني الكبير الذي تعرفه جرسيف و ارتفاع نسبة البطالة لدى الشباب  مما يعرض كثيرين منهم للانحراف و الضياع كما يضيع على المدينة والإقليم فرصة حقيقية من أجل النمو ومواكبة التطور الحاصل في عدد من المدن. غير ذلك فإن غياب هذه المنطقة الصناعية بجرسيف يعطل عجلة التنمية و يحكم على المنطقة بالركود الإقتصادي و الإجتماعي .

الصورة تعبيرية فقط

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في أخبار جرسيفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

مجلسي الجهة وإقليم جرسيف يجسدان برنامج فك العزلة عن دواوير جماعة رأس لقصر

ساهم التزام الاطراف المشرفة على مشروع فك العزلة و ذلك من خلال توفير مجلس جهة الشرق الآليات…