المدرسة العمومية عنوان الندوة الفكرية لشعلة جرسيف

1 ثانية
0
0
153

نظمت جمعية الشعلة للتربية والثقافة فرع جرسيف ندوة فكرية تحت عنوان ‘المدرسة العمومية الواقع والمستقبل’ مساء يوم الأحد 26 ماي 2019 بدار الثقافة، هذا الأمسية الثقافية التي عرفت مشاركة كل من الدكتور عياد أبلال الباحث في علم الاجتماع وأنتر وبو لوجيا الثقافة بمداخلة تحت عنوان: “المدرسة المغربية واختلالات الإصلاح، نحو حياة مدرسية فاعلة، وكذلك مداخلة النائب البرلماني سعيد بعزبز بعنوان قراءة في مشروع القانون الإطار17-51
المتعلق بمنظومة التربية والتكوين، ومداخلة بعنوان الأندية التربوية ودورها في تنشيط الحياة المدرسية للسيد عبد الله بن سبح مفتش تربوي ، ومداخلة الأستاذ محمد التازي مفتش تربوي حول الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 ، كما قام بتسيير هذه الندوة الأستاذ محمد كحكوح عضو مكتب فرع جمعية الشعلة بجرسيف.
وفي كلمة ألقاها الأستاذ رضى بوزيدي مندوب جمعية الشعلة بجرسيف رحب من خلالها بالحضور الكريم الذي كان نوعيا وممثلا بالعديد من الهيئات السياسية والنقابية، وبجمعيات المجتمع المدني، وبدكاترة و باحثيين وأكاديميين وكذلك عرفت هذه الندوة حضور العديد من نساء ورجال التعليم بإقليم جرسيف وكل الغيورين على المدرسة العمومية ، وفي كلمته ذكر بالسياق العام الذي تأتي فيه هذه الندوة ، وبساهمة جمعية الشعلة وتطلعها لما لها من تراكم فكري وإنصات لنبض المجتمع وإمكانيات ذاتية ، من أجل بناء تصور لمدرسة عمومية مفعمة بروح المواطنة وحاضنة لقيم التعدد والتنوع الثقافي، مدرسة مغربية بأفق حداثي تشكل فضاء لإشاعة ثقافة الحق والواجب ، وتثبيت مبادئ حقوق الإنسان ، مدرسة عمومية تقوم على ترسيخ مبدأ تكافؤ الفرص والمناصفة بين كل أبناء الشعب المغربي.
وفي ختام كلمته عبر على أن تساهم هذه الندوة في الإجابة عن مجموعة من التساؤلات التي تشغل الرأي العام وكذلك فتح نقاش حر ومسؤول على المستوى المحلي ، كما أكد على الرؤية الاستشرافية لمستقبل المدرسة العمومية المغربية على ضوء رهانات الإصلاح، وإكراهات الواقع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي لمغرب المستقبل.
حيث تفاعل جل المتدخلين مع مداخلات السادة المؤطرين، وأشادوا بمثل هذه الأنشطة الثقافية الهادفة والمتميزة والنوعية التي دأبت جمعية الشعلة علىى تنظيمها وكذلك عبر بعض المتدخلين عن الحاجة الماسة لمدينة جرسيف إلى ندوات وملتقيات فكرية وعلمية .
كما عرفت هذه الندوة على الهامش توقيع مجموعة من الكتب والإصدارات للدكتور عياد أبلال، واعترافا من جمعية الشعلة للتربية والثقافة لكل من ساهم في استمرار ومواصلة الشعلة في تصريف قيمها النبيلة لفائدة الطفولة والشباب تم الاحتفاء بالعديد من الوجوه كالأستاذ عبد الحفيظ اللمتوني مؤسس فرع الجمعية بجرسيف ، والأستاذ بهطاط محمد الصغير والأستاذ المحمد البهيج المندوب السابق للجمعية ، وكذلك تم تكريم العديد من الوجوه التي تسدي خدمات لجمعية الشعلة كلما احتاجتها .

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في أخبار جرسيفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

مجلسي الجهة وإقليم جرسيف يجسدان برنامج فك العزلة عن دواوير جماعة رأس لقصر

ساهم التزام الاطراف المشرفة على مشروع فك العزلة و ذلك من خلال توفير مجلس جهة الشرق الآليات…