حسنية اليد مقبلة على البلاي و الأزمة المادية عائق لا ينتهي

2 ثانية
0
0
137

يخوض فريق حسنية جرسيف لكرة اليد نهاية الأسبوع القادم وعلى مدى ثلاثة أيام البطولة النهائية للبلاي أوف بدء من الجمعة وحتى يومه الأحد أمام أقوى الفرق الوطنية، نوادي كل من الجيش الملكي ووداد السمارة ورجاء أكادير بمدينة تيزنيت البعيدة عن جرسيف.
و تتطلب هذه المرحلة النهائية و الحاسمة مصاريف هامة من سفر وإقامة ، حيث يبذل المكتب المسير مجهودات كبيرة لتجاوز العائق المادي وتوفير ظروف حسنة خاصة وأن البطولة تصادف شهر رمضان الكريم،  و ترجع هذه الأزمة أولا لتأخر صرف منح الموسم،و ثانيا غياب القطاع الخاص ورجال الأعمال والمحتضنين  عن دعم الفريق مما يصعب من مأمورية الفريق ويجعل مهمته شاقة أمام فرق لا تعاني نفس الأمر وظروفها المادية جيدة.
و لتعيش حسنية اليد مرحلة صعبة بين مطرقة النتائج وسندان الأزمة المادية التي قد لا تنفرج الا بعد نهاية الموسم الرياضي في الوقت الذي يحتاج فيه الفريق اليوم وبشكل مستعجل تدخل أصحاب المال لتقديم الدعم و تسهيل مأمورية الكتيبة الجرسيفية.
الا أنه ورغم صعوبة الظرفية فطموح المكتب المسير واللاعبين كبير  لتحقيق أحسن النتائج وتشريف المدينة ورفع اسمها عاليا، علما أنه بوصول الفريق الجرسيفي لهذه المرحلة النهائية يبقى في حد ذاته إنجازا.
و ختاما يمكن القول أن جرسيف تغيب عنها ثقافة رياضية حقة في الوقت الذي تتميز فيه بكثرة الانتقاد و التنظير وحتى نشر مغالطات و اشاعات غالبا ما تضر بالفريق،عوض مد يد المساعدة و تبني النقد البناء الموضوعي، كما أنه خلال الجموع العامة لحسنية جرسيف لكرة اليد يغيب المنظرون ولا أحد يجرأ على تحمل المسؤولية.

فهل سبقت حسنية جرسيف لكرة اليد المراحل وأن جرسيف التي كانت تتابع فريقها بقسم أول وثاني لسنين طويلة هاهو اليوم فريقها لكرة اليد مع كبار اليد الوطنية وصار الأمر كبيرا على المدينة؟.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في رياضة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إعطاء الإنطلاقة الرسمية لدوري رمضان 2019 في كرة القدم المصغرة بجرسيف

قام عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف، السيد حسن بلماحي بعد عصر يوم الإثنين 20 ماي 2019 با…