المسكوت عنه في قضية محاربة ظاهرة الباعة الجائلين “حنظلة” نموذجا

0 ثانية
0
0
243

تناول موقع هبة بريس جرسيف ومعه مواقع صحفية محلية ووطنية وصفحات فيسبوكية قضية مصادرة سلعة حنظلة والتي لقيت مساندة كبيرة آخرها تنظيم عشية البارحة السبت وقفة احتجاجية تضامنية معه و افضة لما تعرض له، و محاولة من إدارة الموقع معرفة تفاصيل أكثر فقد علم الموقع من مصدر جد موثوق أن مدينة جرسيف عرفت في وقت ليس بالبعيد عملية تحرير للملك العمومي الذي جاء بناء على شكاية عدد من المواطنين ومجموعة من التجار المتضررين بوسط المدينة، قادتها السلطات العمومية واستحسنها الجميع وتفهما عدد من الباعة الجائلين الذي استفاد عدد منهم من السوق النموذجي الذي أعطى عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف انطلاقته قبل حوالي شهر، فيما تم تنقيل البعض الآخر إلى شارع مولاي الحسن في انتظار استفادتهم هم الآخرين من سوقين نموذجيين في طور الإنجاز، وفي ذات السياق جاء ترحيل، وللمرة الثانية المعتصم بساحة البريد “الكارح مصطفى” منذ يوم 03 ماي الجاري بساحة البريد والذي تم ترحيله سابقا وهو الذي يمتلك “كروسة” لبيع مختلف الحلويات، إلا أنه وبعد أن تم تثبيته بشارع مولاي الحسن يضيف ذات المصدر أنه في إطار تهيئة ساحة بئر أنزران والساحات الأخرى كساحة الجيش الملكي وساحة البريد…، من أجل  جمالية المدينة وحفاظا على عملية السير والجولان، تم تفريخ “كروسة” ثانية بساحة البريد، مما أعطى الفرصة إلى إعادة ظاهرة الباعة الجائلين الذي تخلصت منهم السلطات العمومية وفق ضوابط تنظيمية محكمة راعت من خلالها المستوى المعيشي لهذه الشريحة، مما فرض على السلطات العمومية إعادة ترحيله وقفا لظاهرة احتلال الملك العمومية التي كانت في الوقت القريب تخدش جمالية المدينة وتعرقل عملية السير والجولان خصوصا المتضررين من ذلك من سائقي العربات الخفيفة والراجلين، ودائما حسب ما توصلت به الجريدة في مصادرها الخاصة.

وأكد نفس المصدر أن أبواب جميع مسؤولي السلطات المحلية والإقليمية والمنتخبة مفتوحة لجميع المتضررين لإيجاد حلول في إطار ما يسمح به القانون، حفاظا على الممتلكات.هذا وتبذل السلطات المحلية والاقليمية ومنها قائدة الملحقة الإدارية الأولى مجهودات كبيرة لتحرير الملك العمومي بالمدينة لإعطاء مدينة جرسيف صورة تليق بها والحفاظ على النظام العام ومحاربة جميع مستغلي الملك العمومي بطريقة عشوائية ومفرطة ويجب تظافر الجهود ليس فقط من جانب السلطات المحلية بل من جهات منتخبة وفعاليات المجتمع المدني والمواطنين للحد من هذه الظاهرة التي أصبحت تثير الفوضى والضجة،خاصة وانه في ذات السياق تعرف جرسيف ميلاد عدد من المركبات التجارية الجديدة لإيواء الباعة الجائلين، و بالعودة لقضية حنظلة فيجب مراعاة ظروف عيشه الصعبة وشهادته الجامعية العليا، وسيكون من الأفضل توفير مكان آمن ومناسب له لممارسة نشاطه التجاري.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في أخبار جرسيفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

مجلسي الجهة وإقليم جرسيف يجسدان برنامج فك العزلة عن دواوير جماعة رأس لقصر

ساهم التزام الاطراف المشرفة على مشروع فك العزلة و ذلك من خلال توفير مجلس جهة الشرق الآليات…