النقابة الوطنية لمهنيي سيارات الأجرة بجرسيف تعقد جمعها العام التأسيسي وسط حضور كبير وتؤسس عدة فروع جديدة

0 ثانية
0
0
648

عقدت النقابة الوطنية لمهنيي سيارات الأجرة بجرسيف عشية اليوم الأحد جمعها العام التأسيسي و تجديد هياكلها وذلك تحت شعار “وحدتنا قوتنا من أجل رفع التحديات” تفعيلا لدينامية الجديدة التي تعرفها النقابة الوطنية لمهنيي سيارات الأجرة وسط حضور كبير.

بداية رحب السيد سعيد الحافة الكاتب الإقليمي للإتحاد العام للشغالين بالمغرب برئيس جماعة جرسيف السيد علي الجغاوي و منوها بجهوده الكبيرة لخدمة الصالح العالم بجرسيف،كما توجه بالشكر الجزيل للتجاوب الإيجابي والكبير لممثلي القطاع حيث شهد حضور  كل من السادة لحساين السعيدي نائب المكتب الجهوي لسائقي مهنيي سيارات الأجرة بالجهة و الوفد المرافق له و أيضا كل من المفتش الإقليمي السيد العيد الكرومي و الكاتب المحلي لحزب الاستقلال السيد سكحال السهلي و عبد العالي هريش عضو المجلس الوطني و أطر النقابة و الحزب بالاقليم وممثلين قطاع السيارات بجرسيف.
وذكر سعيد الحافة في تدخله على أن هناك موقف سلبي ضد العمل النقابي مما أدى إلى العزوف، وهو مادفعهم كنقابة عتيدة العمل على استرجاع الثقة للعمل النقابي وذلك من خلال تأسيس فروع بالإقليم لرفع معاناة القطاع للجهات المسؤولة و مد يد المساعدة والإنصاف لهموم ومشاكل القطاع.
و نفى سعيد الحافة بخصوص تخفيض الضريبة على الوقوف نفيا قاطعا  المغالطات التي حاولت بعض الجهات تبني هذا القرار،و شدد على أن رئيس جماعة جرسيف هو صاحب المبادرة و القرار كما أوضح أن النقابة تحرص على ضمان حقوق الشغيلة.

أما العيد كرومي المفتش الإقليمي، فذكر بجهود النقابة خدمة للطبقات العاملة و الكادحة ومذكرا بمصداقيتها و خدماتها عبر تاريخ النقابة، واصفا ايها بالخدمات النضالية المدافعة عن حقوق الشغيلة والدفاع على استمرار الإنتاج، وأكد على أن مقر الحزب مفتوح في وجه الشغيلة ودعاهم لاعتماد النهج الديمقراطي وتحمل المسؤولية.

رشيد سالم وكما وصفه السيد سعيد الحافة بهرم من أهرام القطاع ذكر في كلمته بجهود النقابة خدمة لشغيلة القطاع و حرصها على الدفاع عن حقوق هذه الفئة، كما انتقد ظاهرة النقل السري و مشكل الضمان الاجتماعي حيث يفتقده الجميع ويشتغلون بشكل عشوائي، مبرزا أن هناك جديد في الموضوع، ومنها ضغط المكتري سيتم تجاوزه.
محمد الفلالي الكاتب الإقليمي لمهنيي سيارات الأجرة  الكبيرة شكر الجميع على انخراطهم الفعال واكد ان تضامنهم كفيل لتجاوز مشاكل القطاع و كسب الحقوق.
وبخصوص المشاكل الوطنية و الجهوية فتدخل السيد لحساين السعيدي المنسق الجهوي منوها بلقاء اليوم وبرجال الحزب الساهرين على هذا التنظيم، ودعاهم إلى الوحدة و التضامن مبزرا انهم كنقابة جهوية يدها ممدودة و مفتوحة أمام الجميع، متمنيا التوفيق للجميع، مضيفا انهم كنقابة قوية بنضالاتها لن تتهاون في الدفاع عن حقوق شغيلة القطاع كما بلغ سلام الكاتب الوطني السيد أحمد صابر للحضور.
و في كلمة لرئيس جماعة جرسيف السيد علي الجغاوي رحب بالحضور في البيت الاستقلال معلنا انه حاضر للاستماع لهموم شغيلة القطاع و ضرورة البحث عن الحلول بدلا من الخطابات المستهلكة، كما أكد للحضوران باب جماعة جرسيف مفتوح للانصات للجميع و الدفاع عن حقوقهم.
بعد ذلك تم فتح باب التدخلات أمام الجميع، وتمحورت جلها حول مشاكل القطاع و منها ظاهرة النقل السري ومعاناة الشغيلة و حاجاتها لمزيد من الحقوق التي تضمن لها العيش الكريم.

وفي رد للسيد علي الجغاوي أكد انه تمت مناقشة موضوع ظاهرة النقل السري مع السلطات الاقليمية كما سيعمل من جديد على نقل جميع مشاكل القطاع وعلى رأسها ظاهرة النقل السري لإيجاد الحلول، مشيدا بدور رجال الأمن لمحاربة الظاهرة خاصة وان استعمال قنينات الغاز تشكل خطرا مما يستوجب وضع حد لها، مضيفا بكونه رئيس جماعة جرسيف سيبذل كل الجهود الممكنة في الموضوع، كما قدم توضيحا للقرار الذي اتخدته جماعة جرسيف بتخفيض الضريبة على الوقوف.
وفي نفس السياق أكد كاتب الفرع المحلي لحزب الاستقلال السيد سكحال السهلي ان قرار تخفيض الضريبة جاء بعد مجهود للمجلس الجماعي وحده، خاصة رئيس جماعة جرسيف و الكاتب الإقليمي للإتحاد العام للشغالين السيد سعيد الحافة ونواب رئيس جماعة جرسيف نافيا المغالطات التي صاحبت هذا القرار وحاولت الركوب عليه.
وفي جو ديموقراطي تم انتخاب ثلاثة مكاتب فروع لكل من لمريجة وصاكة وجرسيف وسنعود لتشكيلاتها لاحقا.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في أخبار جرسيفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

مجلسي الجهة وإقليم جرسيف يجسدان برنامج فك العزلة عن دواوير جماعة رأس لقصر

ساهم التزام الاطراف المشرفة على مشروع فك العزلة و ذلك من خلال توفير مجلس جهة الشرق الآليات…