جرسيف تستضيف أفلام ثلاث جهات لانتقاء ممثلي الأكاديميات في الدورة 18 للمهرجان الوطني للفيلم التربوي

0 ثانية
0
0
130

احتضنت مدينة جرسيف يوم الثلاثاء 19 مارس الحالي،المهرجان بين الجهات،تحت شعار : “الفيلم التربوي دعامة للنهوض بمدرسة المواطنة”،لانتقاء الأفلام التربوية القصيرة المشاركة في الدورة الثامنة عشر للمهرجان الوطني للفيلم التربوي،والمزمع تنظيمه ما بين 25 و27 من أبريل 2019 ،من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين فاس – مكناس.
المهرجان الجهوي،الذي تنظمه أكاديمية الشرق للتربية والتكوين،بشراكة مع جمعيتي”الشاسة الفضية”،و”التعاون المدرسي”؛أدار فقراته،رئيس مصلحة تنشيط الحياة المدرسية بالمديرية ذ.محمد الغليمي،وحضره ممثل عن الوزارة الوصية،ومندوبي أكاديميات، درعة تافيلالت،فاس مكناس والشرق،وعرف مشاركة فاعلين تربويين وجمعويين ومهتمين.
واستهل المهرجان بكلمة للمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بجرسيف،ذ.إدريس واحي،والتي عبر من خلالها عن اعتزاز المديرية باستضافة هذا الملتقى التربوي الفني الأول من نوعه،والذي “يعد ثمرة للدينامية الجديدة التي تعرفها المنظومة التربوية،تنزيلا لمضامين الرؤية الإستراتيجية 2015 – 2030″،والتي تحث – يضيف المسؤول التربوي – على التربية على الفنون،وتنمية الذوق الفني لدى المتمدرسين والمتمدرسات،وترسيخ قيم وثقافة المواطنة.
وأوضح المسؤول التربوي الإقليمي،أن تطور القطاع السمعي البصري،يستوجب بالضرورة مسايرة المدرسة للتحولات التي يعرفها العالم،بتوظيف الفيلم التربوي في الحياة المدرسية، لما يمكنه من دمج للواقع والمتخيل،لخدمة التعلمات وتنميتها لدى الناشئة.
وتخللت الحفل الافتتاحي كلمة لممثل منسقي الأندية السينمائية بالمؤسسات بجرسيف، أبرز من خلالها ذ.محمد الميتري،ان تنظيم هذا المهرجان هو تعبير واضح عن الوعي العميق بدور الأندية السينمائية،وباعتبار المؤسسات التعليمية،معنية بالتحولات التي يعرفها الحقل الثقافي،بالإنطلاق من الكلمة نحو الصورة،”لما تضفيه هذه الأخيرة – يقول المتحدث – من سحر على الجيل الناشئ بوصفه جيلا رقميا بامتياز”.
هذا،وتم تنظيم ندوة على هامش المهرجان،أطرها كل من المفتشان التربويان،الأستاذان محمد مجاهد والحسين الرحاف،وذ.المدني العدادي مدير مهرجان “سينما الهواء الطلق” بتازة.
جدير بالذكر أن لجنة تحكيم المهرجان بين الجهات،تتكون من ذ.سمير بوشبعات ممثلا عن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي،وذ.حسن بوزكراوي وذ.محمد جداوي ممثلين عن أكاديمية درعة – تافيلالت، وذ.محمد أوراغ ممثلا عن أكاديمية فاس – مكناس،وذ.محمد الغليمي ممثلا عن أكاديمية الشرق،بالإضافة الى مدير “الملتقى الوطني لسينما الهامش” ذ.عبد العالي لخليطي، ومدير مهرجان “سينما الهواء الطلق” ذ.المدني عدادي.
وستعكف اللجنة على تنقيط 30 فيلما حسب معايير محددة،من أجل تمثيل الجهات الثلاث،بتسعة أفلام في المهرجان الوطني للفيلم التربوي.
محمد أزروال – منسق نادي “الإعلام وتقنيات الاتصال” بم/م صانكال (مديرية جرسيف).


تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في أخبار جرسيفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

جديد مشروع المركز الاستشفائي الإقليمي بجرسيف

تم اليوم الخميس عقد لقاء بالمندوبية الإقليمية للصحة ترأسه المندوب الإقليمي بحضور لجنة تقني…