منع بائعين جائلين بمزاولة تجارتهم بحي النجد كاد يتسبب في كارثة

0 ثانية
0
0
407

أقدمت عصر اليوم الإثنين 11 مارس الجاري، السلطة ممثلة في القوات المساعدة وبعض أعوان السلطة التابعين للملحقة الإدارية الثانية بحي النكد ،على منع بائعين جائلين يزاولون تجارتهم بواسطة أربعة عربات، قبالة مسجد النجد،ومباشرة بعد أخذ ميزان البائعين لمنعهم من التجارة في مكان غير مسموح فيه بالبيع ،الأمر الذي لم يستسغه هؤلاء الباعة،فأخذوا يقدفون بسلعتهم من موز وبرتقال وبطاطس وطماطم على الأرض،كحركات احتجاجية مرفوقة بالصراخ ، والتي تطورت لحد ضرب أربعة من البائعين الستة لأيديهم بالسكاكين متسببين في جروح غائرة على مستوى أيديهم ،في منظر بشع وشنيع لا يستوعبه العقل ،مما حدا بحضور قائدة الملحقة الإدارية الثانية وخليفة قائد والدعم من الشرطة التي هدأت الوضع نسبيا وبمساعدة بعض المواطنين من الحي الذين ساعدوا على إسكات وتهدئة روع هؤلاء الباعة الغاضبين..
هذا وقد تم نقل البائعين الأربعة المصابين للمستشفى الإقليمي بالنكد،إذ تمت خياطة جروح إثنين وتقديم إسعافات طبية للإثنين الآخرين.

عن صفحة هسنيوز

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في أخبار جرسيفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

جديد مشروع المركز الاستشفائي الإقليمي بجرسيف

تم اليوم الخميس عقد لقاء بالمندوبية الإقليمية للصحة ترأسه المندوب الإقليمي بحضور لجنة تقني…