عبر المقاوم قريوح محمد بن مزيان من أولاد يحي من مزكيتام لموقع هبة بريس عن تظلمه لرفض ملفه الخاص بالمقاومة، وطالب المسؤولين بإنصافه متسائلا عن سبب رفض ملفه رغم كونه مقاوما إلى جانب والده والشهيد الطناز ، ودخل بمدرسة العكاري استجابة لنداء الملك الراحل محمد الخامس طيب الله تراه.

بعد ذلك وفي سنة 1959 وضع ملفا خاصا بالمقاومة بعد نداء الملك الراحل محمد الخامس ونقله للمندوبية السامية بالرباط ليصدم السنة الماضية 2018 برفض ملفه دون أن يعرف السبب الحقيقي ومطالبا بوثائقه والكشف عمن قام برفض ملفه.

و أضاف أنه يملك كامل اللوثائق و الحجج التي تثبت إنتماءه لأسرة المقاومة مبرزا أثناء خروجه رفقة المقاومين للمقاومة أحرقت منازلهم من طرف المستعمر وأصيب بحروق على مستوى رجليه جعلته عاجزا عن المشي بشكل عادي إلا بواسطة عكازات متكئا عليها. ولذلك يناشد المقاوم المقاوم قريوح محمد بن مزيان المندوبية السامية إنصافه وضمان حقوقه.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

عامل الإقليم يسلم مشروع مدر للدخل لفائدة تعاونية شباب حمرية بجرسيف (+ فيديو و صور )

قام صباح اليوم الجمعة 19 أبريل 2019  عامل إقليم جرسيف رفقة وفد هام ضم كلا من رئيس جما…