المجلس الجهوي للجامعة بجهة الشرق يدين التضييق على حق الاضراب ويقرر برنامج نضالي

0 ثانية
0
0
292

توصل الموقع بببيان يدين فيه المجلس الجهوي للجامعة بجهة الشرق التضييق على حق الاضراب وباقي الحقوق النقابية ويستنكر اغلاق أبواب الحوار جهويا وعلى مستوى الأقاليم ويقرر برنامج نضالي ينطلق بإضراب جهوي يوم الأربعاء 20 فبراير 2019.

وفي مايلي بيان المجلس الجهوي:

بدعوة من المكتب الجهوي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية / الاتحاد المغربي للشغل لجهة الشرق ، انعقد بمقر الاتحاد بتاوريرت يوم السبت 16 فبراير 2019 مجلس جهوي للجامعة استهل اشغاله بمناقشة العرض الشامل الدى قدمه الكاتب الجهوي وعضو لجنة الحوار مع المديرية العامة للجماعات المحلية بالرباط حول مجريات الحوار واخر المستجدات مبرزا موقف الجامعة من كل المطالب والقضايا المطروحة والسيناريوهات المحتملة لأفاق الحوار ، ثم انتقل الاجتماع بعد دلك الى نقاش مجمل الاوضاع وقضايا الشغيلة الجماعية على امتداد تراب الجهة والمتسمة بهجوم غير مسبوق على الموظفات والموظفين بمجموعة من الجماعات وكدا ما يتعرض له عمال التدبير المفوض بمجموعة من المناطق بالجهة :

  • استمرار الطرد التعسفي في حق اربعة من عمال شركة اوزون للنظافة بتاوريرت بسبب نشاطهم النقابي داخل الاتحاد المغربي للشغل امام صمت السلطات الإقليمية، مما يشجع على استمرار الشركة في الاجهاز على حقوق العمال وتنكرها للاتفاقات المبرمة معها تحت اشراف عامل الاقليم.
  •    الاستفزازات والمضايقات التي يتعرض لها مناضلو وقواعد الجامعة بجماعة كرسيف (الانتقام في حق المناضل عبد السلام الرحيوي بجماعة بركين بسبب نشاطه النقابي، مواصلة التضييق على المناضل وقيادي الجامعة الاخ عبد الرحيم الشايب ، والتنقيل التعسفي لعضو المكتب الاقليمي لجرسيف الاخ عبدالواحد لعموري وعضوتي الجامعة الاختين مرزوك و الطوالي ،و تنكر رئيس بلدية جرسيف لمضمون الحوار مع الفرع المحلي للجامعة و استمراره في نهج أسلوب الترهيب و الوعيد ضد مناضلي و مناضلات الجامعة … ، مضايقات وتعسفات رئيس جماعة رسلان على الموظفين ومصادرة حقوقهم العادلة والمشروعة ، وعدائه الشديد لمناضلي الاتحاد المغربي للشغل.
  • استمرار تعنت السلطات الإقليمية بتاوريرت في التاشير على قانون اطار جماعة سيدي لحسن لتسوية وضعية الموظفين الذين اجتازوا المباراة المهنية برسم 2017 و 2018 برغم صدور منشور في هذا الصدد

   امام كل هذا الهجوم تواصل السلطات الولائية اغلاق أبواب الحوار ونهج سياسة الادان الصماء برغم توصلها

  امام كل هذا الهجوم تواصل السلطات الولائية اغلاق أبواب الحوار ونهج سياسة الادان الصماء برغم توصلها بالمذكرة المطلبية الجهوية مند ما يفوق 4 اشهر في تناقض سافر مع نهج المديرية العامة للجماعات المحلية التي تباشر الحوار القطاعي مند 23 يناير 2019 وردا على كل ما سلف و من اجل فتح أبواب الحوار على مستوى ولاية الجهة و اقاليمها و من اجل وقف تجريم الاضراب كحق مكتسب و وقف الاقتطاع من الاجر بسببه، قرر المجلس الجهوي تنفيد برنامج نضالي كما يلي:

  1. اضراب جهوي يوم 20 فبراير 2019 لمدة 24 ساعة
  2. اضراب جهوي لمدة 24 ساعة يوم الخميس 28 فبراير 2019 مع تنفيد وقفة جهوية امام مقر جماعة جرسيف على الساعة الثانية عشرة زوالا
  3. اضراب جهوي لمدة 48 ساعة يومي الاربعاء والخميس 3 و4 ابريل 2019 مع تنظيم مسيرة جهوية بتاوريرت يوم الاربعاء 3 ابريل 2019 ابتداء من الساعة الحادية عشر صباحا

 و اذ يدعو المجلس الجهوي الشغيلة الجماعية بالجهة الى الاستعداد و الانخراط الواسع في تنفيذ البرنامج السالف الذكر يحمل المسؤولية في هذه التطورات و ما سياتي من بعد الى كل المعنيين بالملفات النقابية و بمختلف اشكال التضييق على الحق النقابي و التنكر للحقوق المكتسبة للشغيلة الجماعية . لنكن جميعا في الموعد

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في أخبار جرسيفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

تخريب ملعب القرب بحي اولاد حموسة يثير غضب الجرسيفيين

عبرت العديد من الأصوات والفعاليات الجرسيفية خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي فايس بوك عن غ…