ساكنة حوض سد تاركاومادي تواصل احتجاجاتها و تعهد بمعالجة المطالب وإعطاء النتائج في إجتماع يوم الأربعاء

0 ثانية
0
0
153

نظمت ساكنة حوض سد تاركاومادي احتجاجا مساء يوم الجمعة الماضي انطلاقا من مقر سكناهم بجماعة بركين في اتجاه مقر العمالة للمطالبة بتنفيذ مضامين اتفاقية تهدف إلى المواكبة الاجتماعية لترحيلهم.
وانطلقت المسيرة الاحتجاجية ابتداء من الساعة الخامسة مساء على شكل قافلة من السيارات، لتتوقف في دوار مزغمة التابع لجماعة الصباب بعدما تمت محاصرتهم من طرف المصالح الأمنية، لتتواصل المسيرة مشيا على الأقدام في جنح الظلام والجو البارد وصعوبة المسالك، إلى أن وصلت المسيرة لحي الشوبير، إذ عملت المصالح الأمنية على وضع حاجز أمني لمنع عبور قنطرة الشوبير صوب وسط المدينة.
وبقي الإعتصام مفتوحا قبالة قنطرة حي الشوبير إلى غاية الثالثة والنصف من صباح يوم السبت، طالب من خلاله المحتجين بحقهم في الحصول على أراضي فلاحية أسوة بالجهات التي تدعي الاستثمار والتي وضعت رهن اشاراتهم مئات الهكتارات، وفتح قناة للتواصل الدائم والمستمر مع السلطات الإقليمية، ومطالب أخرى تتعلق بالاحصاء والاستفادة من التجزئة وأجرأة التعويضات.
وانطلقت احتجاجات الساكنة للمرة الثانية ابتداء من الساعة العاشرة صباحا لمدة ساعتين ونصف، ليفتح نقاش مع السلطات الإقليمية في شخص الكاتب العام للعمالة، الذي تعهد بمعالجة المطالب وإعطاء النتائج في إجتماع يوم الاربعاء المقبل تحت رئاسة عامل الإقليم بحضور المصالح المركزية المشرفة على إنجاز السد.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة; اسم الملف هو 5-2-1024x681.jpg
تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في أخبار جرسيفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

جديد مشروع المركز الاستشفائي الإقليمي بجرسيف

تم اليوم الخميس عقد لقاء بالمندوبية الإقليمية للصحة ترأسه المندوب الإقليمي بحضور لجنة تقني…