قدماء المحاربين والعسكريين يحتجون بجرسيف

0 ثانية
1
0
233

محمد العشوري

نظم قدماء المحاربين والعسكريين وقفة احتجاجية صباح اليوم السبت 26 يناير الجاري، بساحة بئر إنزران بجرسيف، من أجل المطالبة بتحسين وضعهم المادية والمعنوية، معبرين عن رفضهم التام لوضعهم المزري.

وشارك في هذه الوقفة، عدد كبير من قدماء المحاربين وقدماء العسكريين، وأبنائهم، وأراملهم.

واستغاث المحتجون بجلالة الملك محمد السادس باعتباره ملك البلاد والقائد الأعلى للقوات المسحلة الملكية، وكذا نظرا لفقدانهم الثقة في باقي المؤسسات المعنية.

وقال محمد هرموش منسق الوقفة الاحتجاجية في كلمته امام المحتجين ان كل المحاولات التي تمت مع مختلف المؤسسات ذات الصلة في اتجاه تحقيق مطالب قدماء المحاربين وقدماء العسكرين واراملهم من اجل ضمان حياة كريمة لهم قد باءت بالفشل، وهو ما يجعلنا نستغيث مباشرة بجلالة الملك قصد الاستجابة للمطالب المشروعة لهذه الفئة التي افنت ردحا من عمرها في الدفاع عن حوزت الوطن.

وطالب المحتجون بحقوقعم المادية والمعنوية، والتي من أبرزها تفويت المساكن الإجتماعية لفائدة قاطنيها، ثم تسهيل إجراءات إنشاء فضاء ترفيهي لهذه الفئة، إضافة إلى حل مشكل قاطني أحياء الصفيح من هذه الشريحة، وطالبوا بمستحقاتهم من تعويضات التنقل ”الديبلاصمون“، كما رفض المحتجون قرار إقالة الكتابات الجهوية لكل من تازة و خنفرة وطنجة.
وحسب بيان للتنسيقية  فقد تم إقرار تنظيم هذه الوقفة الإحتجاجية من طرف التنسيقية الوطنية لقدماء المحاربين.

ورفع المحتجون لافتات وشعارات منددين بترذي أوضاع عيشهم، معبرين عن معاناتهم، دون رد الإعتبار لتضحياتهم في سبيل الدفاع عن حدود الوطن، كما حملوا صور الملك محمد السادس نصره الله، مستغيثين به كقائد أعلى للقوات المسلحة الملكية، وأركان الحرب.

وأكد المحتجون على نهج أساليب احتجاجية تصعيدية في حالة عدم الإستجابة لمطالبهم، والتي من بينها تنظيم مسيرة ” قدماء المحاربين .. العراة والحفاة ” بالعاصمة الرباط، للتعبير عن الوضع المزري الذي يعيشه افراد هذه الفئة وعائلاتها.

وتجدر الاشارة الى أن هذه الوقفة الاحتجاجية نظمت بتزامن مع وقفات اخرى في مختلف مدن واقاليم المملكة.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في أخبار جرسيفية

تعليق واحد

  1. العربي صبحي

    2019-01-26 في 9:10 مساءً

    نشكر الاخوة الدين غطوا وقفتنا الاحتجاجية التي همطالب بعقولة وبعد النشيد الوطني ألقى السيد هرموش خطابه أو المطلب الحقيوقي لهده الشرحة التي ضحت بشبابها وأرواحه وعضو أو طرف من أطرافها وبكل ما تبلك من وسلئل كانت ظعيفة دالك الوقت لكن بشجاعتها تصدت للمرتزقة المدعومسن من طرف بعض الحاقدين على مملكتنا التي هي دم يجري في عروقنا , ساندوهم ماديا ومعنويا وأجهزة حربية هجومية فتاكة تفوق ما كنا نملكه نحن , لكن بحنكة القائد الأعلى للقوات المسلحة آن داك المرحوم الحسن الثاني طيب ثراه استطعنا أن ندحر أي مخطط يستهدف ألوحدة الثرابية , لكن اليوم وبعد ما وصلنا من العمر عتيا أقفلوا الأبواب وأصبح الحج االيهم عسيرا وغير يسير , اننا لا اليوم نقف أما الملأ ننادي أغثنا ياملك المحارب يناديك وليس لنا الا القائد الأعلى وأمير المؤمنين سيدي محمد نصره وحفظه أن ينظر الى ملفنا والدفع بمركب الفصل 3497 ليمخر عباب بحر مسيرتنا فشكرا لهده الجريدة التي تساند وقفاتنا بعد ما ساندتها في المرة الصارمة كما نشكر السلطة المحلية بأجمعها من قريب أو من بعيد على تفهمها لوضعيتنا واننا نعلم بأن في كل عائلة مغربية نجد عسكري أو محارب لأن جرسيف مند الزمن الغابر معقل المجاهدين الشرفاء والمثل ظاهر بالمجاهد الكبير الدي ظحي بشبابه فداء لهدا الوطن وفداء للمملكة العلوية الشريفة اانه هو البطل علال ببن عبد الله الصالحي ألدي اطلق اسمه على أكبر ثكنة في الشرق تكريما له وهي ثكنة علال بن عبد الله الصالحي فجرسيف بلاد الأبطال والشجعان وشكرا جريدتنا المحبوبة

    أجابة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

شركة بريطانية تعلن اكتشاف احتياطي هام من الغاز بإقليم جرسيف

قالت الشركة البريطانية “Predator Oil & Gas “انها تتوقع وجود احتياطات هامة من الغاز الط…