لقاء تواصلي هام مع المقاولين والمستثمرين وعدد من الفاعلين بالقطاع الفلاحي بعمالة الإقليم

0 ثانية
1
0
225

نظمت الوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولة الصغرى والمتوسطة ( مغرب المقاولات )، صباح يوم الأربعاء 16 يناير الجاري، بمقر عمالة جرسيف، لقاء تواصليا مع عدد هام من المقاولين والمستثمرين وعدد من الفاعلين بالقطاع الفلاحي والتعاوني، للتعريف ببرامج مواكبة تطوير تنافسية المقاولات في إطار ” أسبوع المقاولات” الذي يشمل  لقاءات مباشرة وورشات لفائدة المقاولات بجهة الشرق.

ويروم هذا اللقاء الذي ينظم بشراكة مع مجلس جهة الشرق، إطلاع المقاولات وتمكينها من برامج الدعم التي توفرها الوكالة للمقاولات، ودفعها لتطوير آليات عملها من أجل خلق تنافسية أكثر، وكذا دعم الإستثمار المنتج، بغية خلق فرص العمل وتعزيز النمو.

وأبرز حسن بن الماحي عامل الإقليم في كلمته بالمناسبة أن إقليم جرسيف يتوفر على مؤهلات صناعية مهمة يجب أبرازها وإعطاء الفرص للمستثمرين المحلين أو الوافدين، من أجل خلق مناصب الشغل، معتبرا أن المجهودات التي عرفها الإقليم على مستوى تهيئة مدينة جرسيف وكذا المراكز القروية إضافة إلى دعم المستثمرين في المجالين الفلاحي والصناعي، تبقى رغم اهميتها غير كافية نظرا لكون المنطقة تزخر بمؤهلات طبيعية وجيوستراتيجية هامة، لم تستفذ منها بالشكل المطلوب. الأمر الذي يستوجب بذل مجهودات أكبر لبلوغ هذه الغاية.

وشدد عامل الإقليم على أن هذا اللقاء ولقاءات أخرى سيتم تنظيمها مستقبلا تأتي في هذا الإطار، من أجل فتح أبواب أكثر أمام المستثمرين ومختلف الفاعلين في الحقل التنموي وتشجيعهم على طلب الدعم لإنجاح مبادراتهم ومشاريعهم الاستثمارية والتنموية.

وقال منير الزرايدي المسؤول عن التنمية ب”مغرب المقاولات” في تصريح للموقع ، أن هذا اللقاء يأتي في إطار لقاءات ” أسبوع المقاولات بجهة الشرق” حيث أن ( مغرب المقاولات ) يقوم بزيارات ولقاءات مستمرة بمختلف جهات المغرب، غير أن هذه السنة كانت انطلاقة البرنامج من جهة الشرق نظرا لكون عدد المستفيدين من برامج الدعم التي توفرها الوكالة يبقى قليلا جدا بهذه الجهة مقارنة بالجهات الأخرى.

وأكد الزرايدي أن الوكالة أعطت الأولوية هذه السنة لجهة الشرق حيث أنها تعقد طيلة هذا الأسبوع لقاءات تواصلية بكل أقاليم الجهة بتعاون مع مختلف شركائها، بغرض التواصل مع المقاولين بشكل مباشر، مشيرا إلى انه تمت ملاحظة أن المنطقة يغلب عليها النشاط الفلاحي حيث تسجل فائضا في الإنتاج وهو ما يمكن أن يشجع على خلق مقاولات للعمل في الصناعات التحويلية، التي يمكنها أن تشغل يد عاملة مهمة إضافة إلى إعطاء القيمة المضافة للمنتوج الفلاحي للإقليم أو الجهة.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في أخبار جرسيفية

تعليق واحد

  1. يوسف

    2019-01-20 في 12:26 صباحًا

    حضور البعض واقصاء البعض بدون وجه حق ان كنتم فعلا تريدون حل مشكل المقاولات فمشكل المقاولات واضح لا داعي لمحاضرات الاستهلاك ….وهو الاقصاء عمدا نفس الوجوه دائما

    أجابة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

شركة بريطانية تعلن اكتشاف احتياطي هام من الغاز بإقليم جرسيف

قالت الشركة البريطانية “Predator Oil & Gas “انها تتوقع وجود احتياطات هامة من الغاز الط…