الشغيلة الجماعية تعلن التصعيد وتبقى باب الحوار مفتوحا

1 ثانية
0
0
312

احتجت صباح يوم الأربعاء تاسع يناير الجاري الشغيلة الجماعية ببهو جماعة جرسيفا تنزيلا للبرنامج النضالي الذي أعلن عنه يوم السبت الماضي.ورافعة خلال هذه الوقفة الاحتجاجية التي شارك فيها موظفوا و أعوان جماعة جرسيف المنضوون تحت لواء نقابتي umt و cdt وبمشاركة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع جرسيف شعارات ولافتات رافضة لما وصفته بالتضييق على الحرية النقابية و مطالبة بعدد من المطالب و الحقوق. كما شهدت الوقفة الإحتجاجية إلقاء عدة كلمات من طرف مختلف الإطارات المشاركة  المحلية منها  و الإقليمية الممثلة سواء للإتحاد المغربي للشغل ونقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تمحورت جلها حول المطالبة بإنصاف الشغيلة الجماعية و الحفاظ على المكتسبات التي حققتها خلال السنوات الماضية وصرف منحة جمعية التضامن الاجتماعي لموظفي و أعوان الجماعة و  التعويض عن الساعات الإضافية و التنقل و معلنة تضامنها مع  الموظفين الذين تم تنقيلهم كما استنكرت هذه التدخلات خلال هذه الوقف الاحتجاجية ما يقع بجماعة بركين.
وبعد أن حيت الشغيلة الجماعية على تضامنها ووحدة صفها أكدت استعدادها الكامل  للجلوس على طاولة الحوار واختتمت بتأكيدها على استمرار الإحتجاجات و التصعيد إلى حين تحقيق مطالب الشغيلة الجماعية.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في أخبار جرسيفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

ساكنة حمرية تحتج ضد العطش

ادريسزعوم،: نظمت صباح اليوم الإثنين 15يوليوز الجاري،العشرات من ساكنة حي حمرية بجرسيف مسيرة…