رئيس المجلس الإقليمي لجرسيف يوضح بخصوص قضية تأمينات الفلاحين .

0 ثانية
0
0
117

قال أحمد العزوزي رئيس المجلس الإقليمي لجرسيف في تصريح له حول ما صار يُعرف بقضية تأمينات الفلاحين بالإقليم ،والتي تطرقت لها الصحافة المحلية وبعض المواقع والصفحات والحسابات الفيسبوكية بإسهاب ،إذ بدأت تتحول لقضية رأي عام محلي.

رئيس المجلس الإقليمي أفاد بان القضية فعلا كما أثيرت في الإعلام المحلي فقد استفاد ثلة من الفلاحين ولم يستفيد الأكثرية منهم،مضيفا بأن صديقا له وهو فلاح من جرسيف أخبره بأنه توصل بشيك من تعاضدية التأمين الفلاحي بوجدة بتاريخ 20 غشت 2018 والذي كان يوم عطلة لأنه يوم احتفال بعيد ثورة الملك والشعب. وأكد رئيس المجلس الإقليمي بأنه في 21 غشت وهو عيد الاضحى اتصل عبر الوات ساب بالمدير الجهوي لمامدا MAMDA حيث كتب له رسالة بالفرنسية ليتحقق من المعلومة هذا الأخير طلب الادلة عن ما جاء في رسالته حول كيفية استفادة أقلية من الفلاحين فقط.

وفي نفس اليوم أي  21 غشت 2018 اتصل رئيس المجلس الإقليمي بالسلطات الإقليمية مؤكدا أنها قامت بما يلزم حتى التوصل الى حل مرضي للفلاحة المتضررين.
وأضاف السيد العزوزي ،أنه بعد بضعة أيام كان هناك تدخل لبرلماني البام عن جرسيف في القضية ،وبان الغرفة الفلاحية لجهة الشرق عقدت اجتماعا طارئا ،فتدارست خلاله حيثيات ما وقع ،و بسبب تكثيف الجهود من طرف البرلماني عن إقليم جرسيف السيد محمد البرنيشي عن حزب الجرار والمجلس الإقليمي محليا ومركزيا ،وأن حزب المصباح صاغ بيانا حول هذه الخروقات بسبب الاستفادة المشبوهة لبعض الفلاحين فقط،حيث وكما جاء على لسان السيد العزوزي ،بان وفدا من حزبه المصباح زار وزارة الفلاحة بالرباط فتم استقباله من طرف مستشار وزير الفلاحة وناقشوا هذه القضية من كل جوانبها،فوعد السيد مستشار وزير الفلاحة وفد العدالة والتنمية بإيجاد حل ناجع وفي أقرب الآجال.
وفعلا هذا ما حصل، وتم اجتماع بعمالة جرسيف ،أسفر على  الاتفاق على تعويض الفلاحين الذين لم يستفيدوا من تعويض عن تأمين موسمهم الفلاحي 2016\2017 بالبذور الجيدة والتي كان مقدارها حوالي 45 ألف قنطار.

وفي ختام اللقاء الذي جمع هسنيوز بالسيد أحمد العزوزي رئيس المجلس الإقليمي لجرسيف،وفي جوابه عن سؤال هل هناك تدابير حزبية ستتخذونها لتقويم أو لتقصي حقيقة أسباب هذه القضية والتي كانت ستتسبب في احتجاجات للفلاحين امام عمالة جرسيف،قال العزوزي :ما يهمنا الآن هي مصلحة الفلاح بالإقليم ،وان يتوصل الفلاحون المتضررون بتعويض عن تأمين زراعتهم عن موسم 2016\2017 كإخوانهم الفلاحين المستفيدين.

عن هسنيوز

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في أخبار جرسيفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

البرنيشي يساءل وزير الصحة عن مصير المستشفى الإقليمي الجديد بجرسيف

تفاعلا مع متطلبات ساكنة إقليم جرسيف و إلحاحها في بناء مستشفى اقليمي بمواصفات عصرية و نتيجة…