فوائد شرب الماء

0 ثانية
0
0
194

الماء هو المكون الأساسي للجسم البشري حيث يشكّل كمية تتراوح ما بين 50إلى 70 % من وزن الإنسان، (وهذا يتوقف على حجم الجسم ) 
لهذا فإن الاستهلاك الكافي والمنتظم من الماء له فوائد صحية عديدة، فكمية الماء التي يشربها الشخص يوميا تلعب دورا هاما في الحفاظ على صحة الجسم ولهذا يوصي خبراء التغذية بشرب 8 إلى10 أكواب من الماء كل يوم للحفاظ على صحة جيدة، كما يساعد الماء على الحفاظ على رطوبة الجسم بشكل كبير، وهو أمر ضروري لأن أغلب خلايا الجسم تحتاج إلى الماء لتعمل بشكل صحيح.
فالماء ضروري لكل وظائف الجسم لأنه يسهّل عملية الهضم والامتصاص، ويعدّ مادة أساسية في تكوين الدم والسائل اللمفاوي، كما أنه يساعد في عملية طرح السموم خارج الجسم بالإضافة إلى ذلك، فإنه ينظم درجة حرارة الجسم، ويكوّن الافرازات السائلة مثل اللعاب والدموع وعصارة المعدة، كما أنه يعمل على ترطيب أنسجة الجسم مثل أنسجة الفم، العينين والأنف

أهم فوائد شرب الماء:
التخفيف من التعب: إذا كنت غالبا ما تشعر بالتعب، فهناك احتمال كبير أن يكون راجعا إلى عدم كفاية استهلاك الماء مما يجعل وظيفة الجسم أقل كفاءة لأن التعب هو واحد من أول علامات الجفاف في الجسم.
تحسين المزاج ومعالجة الصداع: تشير الأبحاث إلى أن جفاف الجسم يمكن أن يؤثر سلبا على المزاج ويسبب صداع الرأس، الشيء الذي يؤثر بطريقة سلبية على وظيفة الدماغ، لهذا فشرب الماء يمكن أن يساعد على تحسين المزاج.

المساعدة على الهضم وعلاج الإمساك: يحسّن الماء من عمل الجهاز الهضمي، فهو يسهل عملية الهضم ويمنع الإمساك.
المساعدة على فقدان الوزن: شرب كأسين من الماء قبل الوجبات يمنح الشعور بامتلاء المعدة ويحدّ من الشهية، ممّا يساعد على أكل كميات قليلة من الطعام، وبالتالي يساهم في فقدان الوزن كما أن الماء يساعد على زيادة معدل حرق دهون الجسم، ويعمل على القضاء على الخلايا الدهنية.
التخلّص من السموم: يعتبر الماء وسيلة فعّالة جدا لتنظيف الجسم من السموم والفضلات، حيث يمكّن من طرح السموم خارج الجسم، وذلك بالتخلّص منها عن طريق العرق والبول، ويقلّل الماء من حصى الكلى عن طريق إذابة الأملاح والمعادن في البول.
تنظيم درجة حرارة الجسم: وجود كمية وافرة من الماء في الجسم يساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم.
المحافظة على بشرة صحية: يحسّن الماء من تدفق الدم الشيء الذي يساعد على تجديد أنسجة الجلد وترطيب البشرة وزيادة نعومتها. 
التقليل من رائحة الفم الكريهة: يحافظ الماء على رطوبة الفم ويزيل بقايا الطعام والبكتيريا العالقة ما بين الأسنان واللثة، لذلك فإن شرب ما يكفي من المياه خاصة بعد تناول الطعام يساعد على التقليل من رائحة الفم.

ما هي كمية الماء التي يحتاجها الجسم يوميا؟
تختلف كمية الماء الضرورية للجسم حسب العمر، الوزن والحركة البدنية، كما أن الطقس يلعب دوراً كبيراً في تحديد كمية الماء اللازمة للجسم، وكلّما ازدادت حرارة الطقس كلما احتاج الجسم إلى كمية أكبرمن الماء.

فالكمية التي يحتاجها الأطفال من الماء لا يجب أن تقلّ عن 0,8 لتر من الماء يوميا، فيما يحتاج البالغون كمية تتراوح ما بين 1.5 إلى لترين في اليوم، أي ما يعادل 8 أكواب من الماء. وهذا يكفي لأغلبية الأشخاص في الطقس المعتدل، في حين تزداد كمية الماء في الطقس الحار.

أمّا عند ممارسة التمارين الرياضية فيجب شرب كمية من الماء أكثر من المعتاد حيث يُنصح بشرب كوب من الماء قبل التمرين ونصف كوب كل 20 دقيقة. وبعد الانتهاء يجب التعويض عن السوائل المفقودة بالماء أو السوائل، خاصة إذا كان التمرين شديد القوة.

وفي حالة اتباع الحمية لتخفيف الوزن يجب الإكثار من شرب الماء من لترين إلى لترين ونصف يوميا لأنه يساعد في عملية تخفيف الوزن ويساعد على ضبط الشهيّة أيضاً.
وللإشارة فإن لون البول يعتبر مؤشرا جيّدا عن شرب الكمية الكافية من الماء أم لا، فكلما كان لون البول أخفّ يكون مستوى الماء أفضل والعكس بالعكس.

كيفية جعل الماء جزء من النظام الغذائي اليومي لأطفال:
⦁ لا يميل الكثير من الأطفال في الفترة ما بين 3 و10 سنوات إلى شرب الماء بكميات كافية، لذلك يجب على الأمهات تقديم الماء لأطفالهن بصورة منتظمة خلال اليوم بمعدل كوب واحد بمجرد استيقاظ الطفل في الصباح وكوبين قبل كل وجبة وكوباً قبل النوم بنصف ساعة.
⦁ لا تنتظري إلى أن يشعر طفلك بالعطش واحرصي على تقديم الماء بشكل منتظم له بين فترة وأخرى على مدار اليوم، الأمر الذي يجعله يعتاد على شرب الماء ويطالب به كل ساعة أو ساعتين من اليوم.
⦁ أضيفي مزيداً من المرح والبهجة عند تقديمك الماء لطفلك؛ فمثلاً قدمي الماء في أكواب ملونة ومصاصات ذات رسومات جميلة. كما يُنصح في الصيف بإضافة القليل من مكعبات الثلج ذات الأشكال المحببة لطفلك.
⦁ عندما يطلب منك طفلك تناول مشروباً غازياً أو عصيراً محلى اقترحي عليه أن يتناول كوباً من الماء أولاً. ستجدين من خلال تلك الطريقة عزوف طفلك عن تناول أي مشروب بعد الماء، وفي حال استمرار رغبته في تناول مشروباً آخر بعد الماء ستكتشفين قيامه بتناول كميات بسيطة جداً رغبة منه في المذاق الحلو ليس أكثر.
⦁ اعطي لطفلك الماء الذي تضاف إليه بعض النكهات المحببة إليه، كنكهة الفراولة والتوت والكرز والموز والورد، مما يعمل على ارتواء الجسم واشباع رغبة الطفل تجاه المذاق الحلو.
⦁ تحدثي مع طفلك باستمرار عن فوائد الماء وأن الماء مصدر طبيعي لا يستغني عنه الجسم في القيام بوظائفه الحيوية واتمام عمليات الهضم به.
⦁ ضاعفي من الجرعات اليومية التي تمدين بها طفلك من الماء في أيام الصيف ودرجات الحرارة المرتفعة والمدرسة لتعويض السوائل المفقودة.
⦁ شّجعي طفلك على اصطحاب قارورة الماء الخاصة به في أي مكان خارج المنزل لتفادي الانتظار لفترات طويلة دون ماء.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في منوعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

تعزية في وفاة عم زبيدة الطك

بسم الله الرحمان الرحيم “يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في…